قال نجم كرة القدم البرازيلي رونالدينيو إنه قرر اللعب لفريق كويريتارو المكسيكي بعد الحب الذي تلقاه من أنصار الفريق والمواطنين في المكسيك.

وانضم رونالدينيو (34 عاماً) إلى كويريتارو بعدما تراجع نتادي بالميراس البرازيلي عن التعاقد معه في الآونة الأخيرة، علماً أن اللاعب ترك نادي أتلتيكو مينيرو البرازيلي قبل أكثر من شهر. ووقع رونالدينيو على عقد مع كويريتارو لمدة عامين
وأوضح رونالدينيو على صفحته بموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت، “اخترت اللعب في المكسيك بسبب كل هذا الحب الذي أجده هنا دائماً. لدي دافع قوي على تمثيل فريق كويريتارو”.

وتوصل الساحر – حسب وصف الجماهير – إللى اتفاق بشأن اللعب للفريق المكسيكي بعد مفاوضات مع أوليجاريو فاسكيز رانيا مالك النادي.

وأشاد فاسكيز رانيا بالتعاقد مع رونالدينيو الذي سيدعم صفوف الفريق، مشيراً إلى أن مشجعي كويريتارو يستحقون هذا.

وساهم رونالدينيو بقدر كبير في فوز المنتخب البرازيلي بلقب كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية، كما كانت له مسيرة رائعة مع الفريق على مدار سنوات طويلة وفاز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في عامي 2004 و2005 .

وأصبح رونالدينيو سادس لاعب في التاريخ يحرز لقبي دوري الأبطال الأوروبي (مع برشلونة) وكأس ليبرتادوريس (مع أتلتيكو مينيرو).

وإضافة لهذين الناديين، لعب رونالدينيو أيضا لفرق جريميو البرازيلي وباريس سان جيرمان الفرنسي وميلان الإيطالي وفلامنجو البرازيلي.