قديم 08-03-2013, 08:47 AM   #1
دآنتيل
كيوت جديد
 
الصورة الرمزية دآنتيل
Mouse طفلتهہ الكبِيِرهہ ..


احتضنها طفلة أهداه بكاؤها "حياة"
صغيرة في وجهها الملائكي سعادته وأحلامه .

احتفل.../ بأول خطواتها وأول كلماتها
جَمّد أول مسكاتها للقلم في صورة صغيرة
واحتفظ بتاريخ دخولها للمدرسة ...~

أمسك بيدها وكان معينها على الأيام ..

علمها: كيف تكون ملكة بلا تاج بلا عرش بلا رعيه ..
علمها :كيف تنطق فتُسكت ..
علمها :أين تضع قدمها ..
علمها :أنه أذن تسمع فرحتها وألمها..
ويد تمسح خوفها وتبني ثقتها..
وعلمها أنه لها صديق وأخ وأب وحبيب ~

" كانت " تقاسمه همه كصديقة وفيه
وتشاركه سمر ليله كابنه بارة لطيفة

تقرأ معه ..

وتقرأ له أبيات قلبها الأبيض ~

تُقبل رأسه وتداعب لحيته كل صباح

لا زال يحدثها باستخدام أول كلماتها
حين كانت تقلب السين "ثين"
والراء "لام"
~
لم يعي أن الأيام أمسكت بيدها وسارت بها على طريق "الكِبَر"

إلا بعد أن فتح عيني الحقيقة

فرأى

شعرها مسافراً كليل طويل متزيناً بطوق (كرستالي) أنيق
وعيناها المتسعتان تنطق نضجاً وحياء
وقامتها الصغيرة .. طالت باستقامة ورشاقة..

كانت طفلته الكبيرة ترتدي
فستانها الأبيض
الذي أضاف لبساطتها الناعمة إطلالة أميرة
لا يُضاها حسنها

كانت وردة تهدي ما حولها جمالاً ..
طبع قُبلتَه المباركة على جبين ابنته وبارك لعريسها

وأخبره " أنه من أحبها أولاً "

فان اشتكى منه قلبها وجعاً .. سيُحرق راحته !


:



الأب : جنة الفتاة وبُستانها المزهر
حتى وإن أصبحت تحت ظلال رجل آخر .

أبي : دمت لي يَ جنة ارى فيهـآ الجمـآل

ممآ رآق لي .. منقول


التعديل الأخير تم بواسطة دآنتيل ; 08-03-2013 الساعة 08:54 AM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكبيره, طفلته

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:25 PM

منتدى سعودي كيوت , منتديات كيوت

↑ Q8Smart Ltd



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.