شات سعودي

شات صوتي
شات صوتي
شات صوتي
شات بوابة العرب
شات غرور كام
سعودي كام
صيف كام

أوباما: الكويت واحدة من أهم شركائنا في المنطقة في سعودي كيوت

أوباما الكويت واحدة من أهم شركائنا في المنطقة
صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد مصافحا نائب رئيس المراسم بالإنابة روزميري بولي لدى مغادرة سموه مطار قاعدة اندروز الجوية بالعاصمة واشنطن في سعودي كيوت
صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد مصافحا أحد مودعيه في المطار
صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد مصافحا أحد مودعيه في المطار في سعودي كيوت
صاحب السمو الأمير مصافحا السفير ماثيو تولر
صاحب السمو الأمير مصافحا السفير ماثيو تولر في سعودي كيوت
صاحب السمو مصافحا بعض الحضور في المطار
صاحب السمو مصافحا بعض الحضور في المطار  في سعودي كيوت
  • نقدّر حكمة صاحب السمو في التواصل مع الحكومة العراقية والمساعدة على تحسين وخلق علاقات سلمية بين الكويت والعراق في سعودي كيوت
  • بلدانا متفقان على أن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية عمل إجرامي وأنه من المهم بالنسبة للمجتمع الدولي الرد على ذلك في سعودي كيوت
  • الجانبان أكدا أهمية أمن مصر واستقرارها وأهمية تنفيذ خارطة الطريق وفقاً لجدولها الزمني المحدد في سعودي كيوت
  • الخالد: المباحثات تناولت التعاون العسكري بما يعزز أمن الكويت والمنطقة في سعودي كيوت

رحب الرئيس الأميركي باراك أوباما امس بصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في البيت الأبيض، مؤكدا ان سموه «صديقنا والكويت واحدة من أهم شركائنا في المنطقة» في سعودي كيوت.

وفي تصريح له عقب الزيارة التي قام بها صاحب السمو الى البيت الأبيض امس الأول جدد أوباما التأكيد على اتفاقية الدفاع الثنائية القوية جدا مع الكويت وكذلك على العمل معها حول مجموعة متكاملة من القضايا الاقتصادية والاجتماعية والأمنية في سعودي كيوت.

وعقد الاجتماع بين صاحب السمو الأمير والرئيس الأميركي في المكتب البيضاوي حيث ناقشا مجموعة واسعة من القضايا من بينها المفاوضات الاسرائيلية ـ الفلسطينية والعلاقات مع العراق والمستقبل الاقتصادي لمنطقة الخليج العربي اضافة الى الوضع في سورية.

وقال أوباما «ان بلدينا متفقان على أن استخدام الأسلحة الكيميائية كما شاهدناه في سورية كان عملا إجراميا وانه من المهم للغاية بالنسبة للمجتمع الدولي الرد على ذلك ليس عن طريق ردع الاستخدام المتكرر للأسلحة الكيميائية ولكن نأمل ان يتم ذلك عبر ضمان ان تصبح تلك الأسلحة الكيميائية خارج سورية».

وأضاف «أتشارك مع سمو الأمير الأمل في أن تؤتي المفاوضات التي تجري حاليا بين وزير الخارجية جون كيري ووزير خارجية روسيا سيرغي لافروف في جنيف ثمارها ولكني كررت ما قلته علنا وهو أن أي اتفاق يجب أن يكون قابلا للتحقق منه وللتنفيذ».

ووجه الرئيس أوباما شكره للشعب الكويتي على الدعم الإنساني الهائل الذي يقدمه للاجئين السوريين.

وأكد «اننا اتفقنا أنا وصاحب السمو على ان المطلوب للصراع في نهاية المطاف هو التوصل الى تسوية سياسية تسمح للسوريين بالعودة إلى ديارهم من أجل اعادة البناء وللتخفيف من المعاناة الهائلة التي يشهدونها».

وأشار الرئيس الأميركي الى «انه سنحت لنا الفرصة أيضا لمناقشة جهودنا المتواصلة لتسهيل المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين من أجل التوصل الى حل في ذلك الجزء من العالم».

وشدد على «اننا نقدر حكمة سمو الأمير في التواصل مع الحكومة العراقية والمساعدة على تحسين وخلق علاقات سلمية بين الكويت والعراق».

وأوضح «اننا بحثنا كذلك الوسائل التي يمكن من خلالها تحسين التطلعات الاقتصادية لشعوب المنطقة وعلى سبيل المثال في دول كاليمن التي تواجه تحديات هائلة» في سعودي كيوت.

وختم الرئيس أوباما تصريحه بالتعبير عن تقديره لقوة وقيادة الكويت وصداقتها، لافتا الى «اننا نتطلع قدما الى تعاون مكثف في المستقبل».

من جانبه، قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ان لقاء صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد والرئيس الأميركي باراك أوباما كان «مثمرا وصريحا وعميقا ويعكس العلاقات المتميزة بين الكويت والولايات المتحدة».

وقال الشيخ الخالد في مقابلة مع «كونا» وتلفزيون الكويت ان اللقاء «المميز» تناول العلاقات الثنائية بين الكويت والولايات المتحدة في المجالات الأمنية والتعاون العسكري بما «يعزز أمن الكويت وأمن المنطقة»، موضحا ان تسارع الأحداث في المنطقة كان له انعكاس على الاجتماع.

وأشار الى ان القضايا التي بحثت في الاجتماع شملت ايضا «معتقلينا في غوانتانامو وتسهيل حصول طلابنا على تأشيرات دخول (الى الولايات المتحدة) والذين تجاوز عددهم الاجمالي نحو 7000 طالب وطالبة».

وأوضح انه بالإضافة الى ذلك تمت مناقشة القضايا الاقليمية أيضا وخصوصا «التطورات المتسارعة في المنطقة» بما في ذلك أحداث سورية التي كانت موضوعا للمناقشة «العميقة» مع الرئيس أوباما.

وأضاف انه تم ايضا بحث الوضع الراهن في مصر الشقيقة وتم تأكيد «أهمية أمن مصر واستقرارها وأهمية تنفيذ خارطة الطريق وفقا لجدولها الزمني المحدد».

كما تناول الاجتماع بحسب الشيخ الخالد قضايا «في غاية الأهمية» على الساحة الدولية مثل «استقرار أسواق النقد الدولي والبيئة والإرهاب».

ولفت الى ان مناقشة هذه القضايا استغرقت وقتا طويلا «بسبب أهميتها بالنسبة للبلدين وتعاونهما في هذه المجالات».

وشدد الشيخ الخالد أخيرا على أن نتائج الاجتماع كانت «مثمرة وبناءة وصريحة وعميقة وشاملة».

هذا، وغادر صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد يرافقه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد والوفد الرسمي المرافق لسموه امس مطار قاعدة اندروز الجوية بالعاصمة واشنطن وذلك بعد زيارة رسمية استغرقت يومين اجرى سموه خلالها مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس باراك اوباما رئيس الولايات المتحدة الأميركية الصديقة في سعودي كيوت.

وقد كان في وداع سموه على ارض المطار نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد وسفيرنا لدى الولايات المتحدة الأميركية الشيخ سالم العبدالله ونائب رئيس المراسم بالإنابة روزميري بولي في سعودي كيوت.

وبعث صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ببرقية شكر إلى الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأميركية الصديقة عبر فيها سموه عن خالص شكره وبالغ تقديره على ما حظي به سموه والوفد المرافق من حفاوة بالغة وحسن استقبال خلال الزيارة التي قام بها سموه للعاصمة واشنطن، مشيدا سموه بالأجواء الحميمة وروح التعاون والتفاهم التي سادت المباحثات الرسمية التي أجراها سموه مع فخامته والتي جسدت عمق العلاقات الثنائية التاريخية وعلاقات الشراكة التي تربط البلدين الصديقين وأكدت حرص البلدين على تعزيزها والرقي بمختلف أطر التعاون المشترك بينهما في مختلف المجالات إلى مجالات أرحب خدمة لمصلحتهما المشتركة في سعودي كيوت.

متمنيا سموه له موفور الصحة والعافية وللولايات المتحدة الأميركية وشعبها الصديق دوام الرقي والازدهار وللعلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين كل التطور والنماء في سعودي كيوت.

Be Sociable, Share!

youtube

تعرضت ولاية فيرجينيا الأمريكية لإعصار قوى ضرب معظم أنحاء الولاية وكان الإعصار مصحوبا بأمطار غزيرة ورياح شديدة ، وأدى الإعصار إلى وفاة شخصين وإصابة 36 آخرين بجروح خطيرة .

http://www.youtube.com/watch?v=VaQmg1-S_Rs

تابعنا علي فيسبوك

القائمة البريدية

لآخر أخبار الموقع وأحدث الإضافات اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك كل جديد